نقص النوم من خلال النظر إلى الشاشة

إن النظر إلى شاشة في المساء يفسد راحة الليل ، مما يسبب الحرمان من النوم.

وتعطّل الأعطال راحة الليل ، مما يتسبب في قلة النوم. كثيرًا ما نشاهد وقتًا طويلاً على شاشة LCD وشاشة LED ، والتي يمكن أن تكون تلفزيونًا أو جهاز كمبيوتر محمول أو iPad أو هاتفًا. لرؤية ما هو على الشاشة ، يجب أن يخرج الضوء ، لذلك يستخدم مصباح LED للإضاءة الخلفية. المشكلة هي أن الكثير من الضوء الأزرق يخرج. هذا يختلف كثيرا عن الضوء الطبيعي. لذا إذا نظرت إلى هذه الشاشة لساعات ، فإن الجسم ، وخاصة الهرمونات ، يخرج عن التوازن.

 

الميلاتونين

إنه عن هرمون الميلاتونين! يرصد الميلاتونين في المساء عندما تغرب الشمس. هناك بطبيعة الحال ضوء أحمر أكثر في طيف الألوان الطبيعية وهذا أمر جيد ، ولكن من شاشة تأتي الكثير من الضوء الأزرق وتوقف إنتاج الميلاتونين. هذا لا يعطيك أي إشارة للنوم ، وعندما تذهب إلى النوم ، سيكون من الصعب أن تغفو ، وبالتالي يكون نومك أقصر وأعمق. والنتيجة هي أنك لا تستيقظ مستريحًا وتكون أقل تركيزًا وحيوية خلال اليوم. إذا استمر هذا ، فسوف تعاني من نقص مزمن في النوم.

إذا كنت ترغب في نوم ليلة جيدة ، يمكننا مساعدتك!

تضمن نظارات التصفية الزرقاء الخفيفة Bluelightprotect PRO حجب الضوء الأزرق بنسبة 99٪ عند إلقاء نظرة على جهاز العرض ، وبسبب ذلك يتم تنشيط هرمون الميلاتونين بطريقة طبيعية وحوالي وقت النوم سوف تنام بسهولة ويسهل الاستيقاظ.

موشور شاشة LED الرسم البياني
PRISMA LED الرسم البياني مرشح PRO

كل ما عليك فعله هو إعداد Bluelightprotect PRO قبل ساعتين من موعد النوم. في الأيام القليلة المقبلة ستلاحظ أنك أكثر حيوية ويمكنك التركيز بشكل أفضل!

 

المنتجات الموصى بها

نظارات زرقاء خفيفة LiMBURG-PRO
FF709-فرانكفورت-PRO الأزرق مانع-001

لدينا 6 إطارات مختلفة في موقعنا على شبكة الإنترنت.

Persbericht van de gezondheidsraad:​Ledlicht wordt steeds meer toegepast: in verlichting en in beeldschermen van onder meer smartphones en tablets. Naast de vele voordelen heeft het blauwere licht mogelijk ook risico’s voor de gezondheid, zoals verstoring van de biologische klok en oogschade. Consumenten attenderen op mogelijkheden om die risico’s te beperken is volgens de Gezondheidsraad belangrijk. Ook pleit de raad voor ontwikkeling van producten die ledlicht met minder blauw afgeven en meer onderzoek naar de gezondheidseffecten van ledlicht.Blootstelling aan ledlicht neemt toeEr worden steeds meer ledlampen en beeldschermen verkocht, en daarbij worden deze met elke generatie lichtsterker. Bovendien brengen mensen steeds meer tijd voor een beeldscherm door: thuis, onderweg, op het werk. Mede dankzij flexibele werktijden en meer beeldschermgebruik bij de besteding van hun vrije tijd doen zij dit bovendien vaker in de donkere avonduren dan voorheen. Ledlicht bevat relatief veel blauw. Blauwlicht maakt mensen meer alert, wat afhankelijk van het tijdstip van de dag gunstig, of juist ongunstig kan zijn. Verstoring van de biologische klok Licht in de donkere uren kan de biologische klok van mensen verstoren en zo ongunstige effecten op hun gezondheid en welbevinden hebben.Er zijn wetenschappelijke aanwijzingen dat ledlicht dit sterker doet dan ander licht. De biologische klok zorgt voor een cyclisch verloop van onder meer hartslag, hormoonsecretie, lichaamstemperatuur en cyclus van slapen en waken. Verstoring van de biologische klok kan leiden tot een kortere slaap, verminderde aandacht en een grotere kans op ongevallen. Meer.....https://www.gezondheidsraad.nl/nl/taak-werkwijze/werkterrein/gezonde-leefomgeving/briefadvies-gezondheidsrisicos-van-leds

يكرم مجلس الصحة Schoten